طلب التشاور





    منذ ١٩٩٩

    مع بداية الألفية الجديدة، إنطلق مشروع مهاجر من خلال المهندس ماهر مهاجر، وذلك كقاعدة هندسية إستمرت فى الصعود بشكل هرمى. وهذا لأنه بدأ فى رسم ملامح وصور للخيال الذى نحرص على جعله حقيقة ملموسة يعرفها عملائنا. كان هذا الخيال قد رسم خطوات أكبر للشركة حتى تذهب بعيدا فى عالم التصميم. فى الواقع، أسهم المستوى المرتفع للشركة فى تنوع نشاطاتها فى مجال التصميم مثل المنازل الخاصة والفنادق الرائعة والمكاتب الرئاسية والسفارات بكل المفروشات الداخلية والخارجية والتنوع المعقد والمتطلبات اللانهائية.

    يتمتع ماهر بالإحساس العالي والحقيقي فيما يتعلق بفن العمارة والموقع وأسلوب حياة عملائه، كما يتمتع بخلفية مهنية قوية، وذلك بعد أن أتم تدريبه وتأهيله في لندن وحصل على درجة البكالوريوس في التصميم الداخلي، قبل تأسيس شركة المهاجر انترناشيونال ديزاين.

    كما أن تراثه الثقافي يعني أيضاً أن تصميماته المعاصرة لها تأثير عربي كلاسيكي مع الفخامة والعظمة التي تلعب دوراً أساسياً في مفاهيمه.

    يقدم ماهر مجموعة من المؤثرات التصميمية إلى مشاريعه، وبصورة خاصة يقوم بتخصيص كل ملخص بناءاً على الأذواق الفريدة من نوعها ومتطلبات كل عميل.

    الإلهام المعمار والبراعة في تنفيذ الخطوط النظيفة للتصميم الداخلي العصري البسيط، يجعلانه قادراً على مزج التصماميم المزخرفة والتقليدية بذكاء وأناقة. كفنان، يعمل ماهر باستمرار على تحسين وتطوير مهاراته الفنية وابتكاراته وتصميم حلول التصميم الخاصة به

    إن نهج 360 الخاص به ونمطه الفني يصنعان حلولاً للتصميم الداخلي التجاري والسكني وتنفيذها بشكل مثالي.

    يتم عرض الروح الإبتكارية في أعمال عملائه، حيث النجاحات والجوائز التي حققها في مجال فن العمارة والتصميم المعماري جعلت الشركة في طليعة المشهد الدولي للتصميم الداخلي، وأسفرت عن النجاح في إنجاز مشاريع عالمية المستوى في جميع أنحاء الشرق الأوسط.


    مما أدى إلى الإبتكار الذى يلمسه الجميع ممن رأوا أو فحصوا المشروع من حيث التنفيذ والكشف عن حس الفن المعاصر بطراز مبتكر من أجل تمييزنا عن أقراننا. ما نريد نقله لك هو أقصى خيال يمكن لأحدهم أن يطمح إليه والذى يمكن ترجمته إلى واقع جميل بمشيئة الله. أيا كان من يطمح إلى التميز المطلق لابد وأن يبحث بتعمق عن الدوافع والمبادئ التى ترشد عقول الفنانين الذين ينتجون هذه الأعمال من الخيال الأنيق والصقل الحقيقى والذوق الجيد، والتى لطالما ستثير إعجاب المثقفين من كل عصر فى كل بلد. إنها الدورس الإثنى عشر فى فن العمارة من الأكاديمية الملكية فى لندن لـ جون سون 1809 – 1836. يمكننا توفير إجابات خاصة وفورية لأننا نتعامل مباشرةً مع تصميم وبناء كل ما يتعلق بالديكور فى أى بيئة فى العالم.
    العربية
    Open chat
    1
    Hello,
    WhatsApp us NOW!!